865

ستجدين في هذا المقال:

في حين أن الجميع يحاول الحصول على ابتسامة هوليوود، هل لاحظت أنه يوماً بعد يوم يتغير لون أسنانك ولا تبدو كما كانت من قبل وأنك بحاجة. لتبييض الأسنان؟

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تجعل أسنانك تفقد لمعانها على الرغم من اعتنائك بها. 

وإن مواظبتك على تنظيف أسنانك ليس كافياً لإبقاء لونها أبيض ناصع بل عليك اتخاذ المزيد من الإجراءات لأن بعض العوامل المسببة لا يمكننا التحكم بها مثل العمر أو التعرض لحادث في الطفولة قد يعيق نمو مينا الأسنان لذلك من المهم مناقشة أي خطط لديك لتبييض أسنانك مع طبيب أسنانك الخاص فهو سيكون قادر على إخبارك ما إذا كان تغير لون أسنانك هو مجرد تلطيخ ناتج عن نمط حياتك – مثل شرب الكثير من القهوة والتدخين… الخ- أو قد يكون مسألة تتعلق بصحتها. على الرغم من أن التبييض يتم عادةً لأسباب تجميلية، إلا أن طبيب أسنانك يمكنه إرشادك بشأن الخيارات المتاحة أمامك لعلاج التصبغات لديكِ، وإليكِ أهم ما يجب أن تعرفيه:

ما الذي يسبب تغير لون أسنانك؟

بمرور الوقت، يمكن أن تتحول أسنانك من اللون الأبيض إلى اللون الأصفر القاتم لعدة أسباب أهمها الأطعمة والمشروبات والتبغ والعمر والأدوية و الإصابة.

  • الأطعمة والمشروبات:القهوة والشاي والنبيذ الأحمر من الأسباب الرئيسية لتشكّل البقع. تسمى أصباغ اللون المكثفة في هذه المشروبات بالكروموجينات وتلتصق الكروموجينات بمينا أسنانكِ البيضاء مما يجعلها تبدو أغمق.
  • التدخين: تعتبر المواد الكيماوية كالقطران والنيكوتين الموجودة في التبغ من الأسباب المعروفة لتغير لون أسنانكِ وتحولها إلى اللون الأصفر.
  •  التقدم بالعمر: كلما تقدمنا بالعمر تصبح طبقة المينا لدينا أرق، مما يسمح لعاج الأسنان الداخلي بالظهور. العاج لونه أصفر وبالتالي يجعل السن يبدو أغمق عندما تزول طبقة المينا.
  • الإصابة والحوادث: يمكن أن تتسبب الحوادث في جعل السن المصاب أغمق بمرور الوقت حيث أن السن قد يخلق المزيد من العاج لحماية لب السن مما يجعل ذلك السن يبدو أكثر قتامة.. وقد تتسبب الصدمات أيضاً في تسرب الدم من داخل السن محيطه مما يغير لونها.
  • الأدوية:  من المعروف أن بعض الأدوية تسبب تصبغ أسنانك كأثر جانبي. الأطفال الصغار الذين يتعرضون للمضادات الحيوية مثل التتراسيكلين والدوكسيسيكلين عندما تتشكل أسنانهم (إما في الرحم أو عندما يكونون رضعاً) قد تتلون أسنانهم عند البلوغ في وقت لاحق.

ليس العامل المسبب وحده هو ما يجب أن تنتبهي له بل إن نوع البقع لديكِ أيضاً مهم، فهناك نوعان من بقع الأسنان:

1- بقع سطحية:

موجودة على السطح الخارجي للسن وبإمكانك تسميتها البقع الخارجية. يمكن أن تشمل أسباب هذه البقع الشاي والقهوة والنبيذ الأحمر والتدخين. يمكنك إزالة تلك البقع من خلال التنظيف بالفرشاة ومعجون الأسنان المبيض وكذلك عن طريق تقليح الأسنان أو العلاج الكيميائي.

2- بقع داخلية:

موجودة داخل بنية السن. تشمل الأسباب المحتملة لحدوثها الأدوية التي تناولتيها أثناء نمو أسنانك، أو الضربات التي تسبب تسرب الدم من داخل السن إلى بنية الأسنان المحيطة، أو حشوات الملغم (المعدنية).

قد تكون إزالة البقع الموجودة داخل السن صعبة للغاية إذا حاولتِ علاجها من السطح الخارجي. اعتماداً على سبب تغير لون الأسنان، قد يكون علاجه من الداخل ممكناً.

عملية تبييض الأسنان

تبييض الأسنان
عملية تبييض الأسنان

بنية أسنانك تحتوي على مسام صغيرة وعندما تتناولين الطعام أو المشروبات يتم امتصاصها بكميات صغيرة بواسطة هذه المسام وتستقر في الأسنان متحولة مع الوقت إلى بقع.

تبييض الأسنان عملية آمنة للغاية عندما يجريها لكِ أطباء أسنان محترفين ومدربين. ما يقومون به في هذه العملية هو أنهم يفتحون المسام التي امتصت الصبغة ويزيلونها. لن تبقى مسام أسنانك مفتوحة، بل تغلق بعد إنهاء العملية. يستخدم الطبيب أدوات ومواد خاصة لهذا النوع من العمليات.

بعد عملية تبييض الأسنان، يشعر الكثيرون بألم في أسنانهم خصوصاً عند تناول الطعام الساخن أو البارد. بعد إجراء العملية، تفقد أسنانك قدرتها على حماية نفسها مؤقتاً، هذا يزيد حساسيتها للأطعمة والمشروبات الساخنة أو الباردة أكثر من قبل. لكن لا تقلقي ستعود أسنانك إلى طبيعتها بعد بضع ساعات.

طرق أخرى لتبييض الأسنان

إن امتلاك ابتسامة لطيفة ومشرقة هو حلم الجميع وإن أي تشوه فيها يؤثر على ثقة الشخص بنفسه كونه يؤثر على ملامح الوجه.

لذلك تجدين اليوم العديد من خيارات تبييض الأسنان المتاحة بدون وصفة طبية حتى وإليك أهمها:

  • صواني (قوالب) جل التبييض: تعد صواني التبييض أحد أكثر الطرق الموثوقة التي يمكنك تجربتها. فقط عليكِ تركيب الصواني مع منتجات التبييض على الأسنان لفترة من الوقت. تضمن الصواني عدم تسرب الهلام أو مادة التبييض. هذه الصواني مريحة وتساعدك على تبييض أسنانك في غضون فترة زمنية صغيرة.. تكمن المشكلة في أنها يمكن أن تحتك بلثتك وتسبب تهيجاً فيها.
  • شرائط التبييض:شرائط التبييض عبارة عن شرائح رقيقة من مواد التبييض، وبإمكانك شراؤها من الصيدليات ومراكز الصحة. من السهل تطبيقها أيضاً فقط ضعي شريط واحد على الصف العلوي من الأسنان والآخر على الصف السفلي من الأسنان.

 يمكنك ملاحظة النتائج في غضون ثلاثة أيام تقريباً. وهي الحل الأنسب إذا كان لديك بقع طفيفة إلى متوسطة.

  • معجون الأسنان المبيض:يساعد معجون الأسنان العادي على الحفاظ على نظافة فمك ومحاولة إزالة بعض البقع الموجودة على أسنانك، بينما يساعد معجون الأسنان المبيض على جعل الأسنان أكثر إشراقاً عن طريق إزالة معظم البقع عنها. على الرغم من أنه قد لا يمنحك نتائج فورية، إلا أنك قد تلاحظين كيف تصبح أسنانك أكثر بياضاً في غضون أسابيع قليلة.
  • التبييض بالليزر: أدى التطور في التكنولوجيا إتاحة خيار جديد لكِ. يساعد الليزر في تنشيط عامل التبييض المستخدم في العلاج. تحدث العملية أيضاً في فترة زمنية قصيرة نسبياً، العلاج بالليزر لا يعد مناسباً لجميع الأشخاص لذلك يجب أن تستشيري الطبيب.

تتوفر منتجات تبييض الأسنان بشكل كبير، سواء كانت على شكل معاجين أسنان أو مواد هلامية أو علاجات بالليزر بمساعدة أطباء أسنان مختصين. بعضها مناسب لأولئك الذين لديهم وقت قليل لكن تأكدي دائماً من مراجعة طبيب الأسنان لمعرفة نوع العلاج الذي ستحتاجينه. على الرغم من أن شراء المنتجات بدون وصفة طبية قد يوفر عليك المال ويمكنك من تبييض أسنانك في المنزل فقد لا تكون دائماً هي الطريقة الأنسب لحالتك،سيتمكن طبيب الأسنان فقط من تقرير ذلك.

وتعالي نتعرف على مخاطرها لتقتنعي أكثر. 

ما هي مخاطر منتجات تبييض الأسنان؟

يجب توخي الحذر عند تجربة منتجات تبييض الأسنان القوية حيث أن وصول المواد الكيميائية إلى سطح الأنسجة، مثل اللثة واللسان، يسبب حروقاً غالباً ما تتحول إلى قرحة.

يمكن أن يتسبب تبييض الأسنان أيضًا في أن تصبح أسنانك حساسة أكثر  لدرجات الحرارة الباردة والساخنة. إذا تم استخدام هلام تبييض الأسنان بشكل غير صحيح، فقد تكون الحساسية شديدة جداً حيث يمكن أن يتسبب حتى استنشاقك للهواء بألم. اطلبي من طبيبك كافة النصائح التي ستساعدك على تخفيف الألم والحساسية.

هل تبييض الأسنان الطبيعي الذي يمكنك القيام به في المنزل فعال حقاً، وهل هو آمن؟

يُنصح بتبيض الأسنان في المنزل فهو طبيعي وغير مكلف، فلما لا؟ 

حسنا، الأسئلة التي يجب أن تطرحيها على نفسك أولاً هي، “هل تعمل حيل تبييض الأسنان هذه التي ترينها في المجلات والمدونات حقاً؟ وهل تلك الطرق آمنة حقاً؟ ” 

 إليك بعض ما يجب فعله وما يجب الابتعاد عنه إذا كنتِ تنوين اللجوء لتبييض أسنانك منزلياً:

– تجنبي

  1. الفاكهة رائعة للأكل ولكنها ليست رائعة لأسنانك حيث تحتوي الفاكهة على حمض الستريك، وهو ليس جيد لأسنانك لأنه يحفر المينا الموجودة على سطح السن. ولتفهمي أثره أكثر تخيلي التعرض المطول للحمضيات كوضع أسنانك في حمام حمضي سيسبب تآكل المينا.لذلك تأكدي من تنظيف أسنانك جيداً بعد تناول الفواكه.
  2. أظهرت بعض الدراسات أن الفحم أو معجون بيروكسيد الهيدروجين وصودا الخبز غير مُثبت كوسيلة فعالة أو آمنة لتبييض أسنانك. صودا الخبز هي مادة كاشطة يمكن أن تسبب تآكل المينا للأسنان الطبيعية والتي بزوالها تنكشف الطبقة الأعمق التي تتأثر بالصبغات والعوامل المؤذية أكثر.
  3. ظهرت الزيوت والتوابل على الإنترنت وفي المجلات على أنها تساعد في تبييض أسنانك بشكل طبيعي. لسوء الحظ، وفقاً لبعض الدراسات، لا يوجد دليل علمي على أن الكركم سيجعل أسنانك أكثر إشراقاً، ولا يوجد أي دليل على أن وضع زيت جوز الهند في فمك سيزيد من بياضها. فمن الأفضل أن تدّخري كليهما للطبخ.

– جربي

  1. فرشي أسنانك لمدة دقيقتين يومياً قبل الذهاب إلى النوم وعند الاستيقاظ.
  2. اختاري معجون الأسنان المناسب والذي ينصح به أطباء الأسنان.
  3. حاولي الحد من تناول الأطعمة والمشروبات التي تلطخ الأسنان، مثل الكولا والقهوة والشاي.
  4. اشربي الماء ونظفي فمك بعد احتساء المشروبات التي تحتوي على الحمض والصبغات، مثل العصائر والقهوة وغيرها.
  5. أقلعي عن التدخين.

لا يخلو تبييض الأسنان من المخاطر لذلك من الأفضل إجراؤه تحت رعاية أخصائيي طب الأسنان. يمكن أن يساعدوك في تشخيص سبب تغير لون أسنانك وإرشادك للطريق الصحي لتحصلي على ابتسامة طبيعية جميلة.

المصادر:

Teeth

Tooth Discoloration

Teeth Whitening

قد يهمك:تطبيق أحمر الشفاه بكل سهولة، أنواعه ونصائح للمبتدئات