699

حين نتناول وجبات الطعام المتنوعة، ونستمتع بما لذ وطاب، ننسى أنفسنا وننسى أن المعدة بيت الداء والحمية رأس الدواء، ولعل العديد من الأشخاص يعانون في مرحلة ما من حياتهم بتشنجات القولون العصبي، وربما استلزم الأمر من المريض الاهتمام بطريقة ونوعية الطعام الذي يتناوله، فما هو هذا العارض البغيض الذي يعكر عليك حياتك، لنذهب معاً في رحلة قصيرة عبر هذه المقالة لنتعرف عن قرب عن مرض القولون العصبي والنظام الغذائي الخاص به.

القولون العصبي

هي حالة صحية مزمنة وشائعة تصيب الأمعاء الغليظة (القولون)، وتسبب تقلصات وانتفاخًا في البطن، بالإضافة لتغير في نمط حركة التجويف المعوي، ويمكن أن يؤثر في أي شخص في أي عمر، كما تختلف أعراضها بين المصابين بها، وتصنف ضمن اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية، وقد يترافق مع آلام في أماكن أخرى في الجسم مثل آلام الظهرأو الكليتين.

اسباب متلازمة القولون العصبي

حتى الآن لا يوجد سبب واضح للإصابة به، ولكن يُعتقد أن سببه اجتماع عدة عوامل معًا، منها على سبيل المثال لا الحصر:

خلل بين الإشارات العصبية في الجهاز الهضمي والدماغ.

مشاكل في حركة الجهاز الهضمي.

تضخم في البكتيريا الطبيعية الموجودة في الأمعاء.

العدوى واحد الأسباب التي قد نتجاهلها ولا ننتبه لخطورتها.

الوراثة الأمراض تنتقل من الوالدين إلى الأبناء.

حساسية الطعام التي تتسبب بها بعض الأطعمة.

بعض المشاكل النفسية مثل: الاكتئاب، القلق وغيرهما من الأمراض.

علاج متلازمة القولون العصبي

غالباً ما يعاني المصاب بمرض القولون العصبي من آثاره لمدة طويلة ، ويعود ذلك في الغالب للأسباب التالية:

– نظرًا لعدم وجود سبب واضح له، فغالبًا ما يعتمد العلاج على التخفيف من الأعراض، للتمكن من التعايش معه، حيث يمكن التحكم بأغلب الأعراض في الحالات البسيطة بإجراء بعض التعديلات على نمط الحياة، وفي حال كانت الحالة أصعب وازدادت حدة الأعراض، قد يصف الطبيب بعض الأدوية للتخفيف منها مثل:

مكملات الألياف.

مضادات للإسهال.

مضادات تقلصات البطن.

مضادات حيوية.

ما الهدف من حمية القولون؟

قد قيل قديماً درهم وقاية خير من قنطار علاج، وفي الحديث الشريف ما ملأ ابن آدم وعاءاً شراً من بطنه، إن الإعتدال في الطعام وتناول الطعام بشكل منظم والإبتعاد عن الأطعمة الحارة قد يساهم في علاج القولون العصبي.

يعد القولون أحد أجزاء الجهاز الهضمي، وهو جزء من الأمعاء الغليظة، يأتي دوره في نهاية عملية الهضم لأنه يساعد الجسم على إبقاء الماء والعناصر الهامة والتخلص من فضلات الطعام.

يهدف وضع نظام غذائي لمرضى القولون العصبي إلى:

المحافظة على كفاءة الجهاز الهضمي وعملية الهضم.

تجنب حدوث متلازمة القولون العصبي.

تجنب حدوث الشروخ الشرجية أو البواسير.

تجنب حدوث بعض المضاعفات مثل الجفاف.

نظام غذائي لمرضى القولون العصبي

 متلازمة القولون العصبي هو اضطراب معدي معوي شائع يصيب 1 من كل 10 أشخاص.

إن أعراض  القولون العصبي صعبة ومتعبة مثل التشنج والإسهال والغازات والانتفاخ، فليس من المستغرب أن العيش مع متلازمة القولون العصبي يمكن أن يكون له تأثير كبير على نوعية حياة الشخص.

قد يوصي طبيبك بتغييرات في نظامك الغذائي في علاج أعراض متلازمة القولون العصبي.

     سوف يوصيك طبيبك بهذه التوصيات وتشمل: 

تناول المزيد من الألياف

قد تحسن الألياف الإمساك في القولون العصبي لأنها تجعل البراز لينًا ويسهل مروره، لذلك احرص على تضمين غذاءاك مرطبات تجعل خروجك ليناً،  توصي الإرشادات الغذائية  بوجوب حصول البالغين على 22 إلى 34 جرامًا من الألياف يوميًا، لأن الألياف أيضاً تكافح الإمساك، فما هي الألياف التي ينصح بتناولها، هناك :

نوعان من الألياف

الألياف القابلة للذوبان ، والتي توجد في الفول والفواكه ومنتجات الشوفان.

الألياف غير القابلة للذوبان ، والتي توجد في منتجات الحبوب الكاملة والخضروات.

تشير الأبحاث إلى أن الألياف القابلة للذوبان أكثر فائدة في تخفيف أعراض القولون العصبي،

لمساعدة جسمك على التعود على المزيد من الألياف، أضف الأطعمة التي تحتوي على الألياف إلى نظامك الغذائي قليلاً في كل مرة، إجعل ذلك بالتدريج،  يمكن أن يسبب تناول الكثير من الألياف دفعة واحدة غازات ، مما قد يؤدي إلى ظهور أعراض القولون العصبي، قد تساعد إضافة الألياف إلى نظامك الغذائي ببطء، بمقدار 2 إلى 3 جرام يوميًا ، في منع الغازات والانتفاخ.

قد تحسن الألياف الإمساك في القولون العصبي.

تجنب الغلوتين

قد يوصي طبيبك بتجنب الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين – وهو بروتين موجود في القمح والشعير والجاودار – لمعرفة ما إذا كانت أعراض القولون العصبي لديك تتحسن، تشمل الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين معظم الحبوب والحبوب والمعكرونة والعديد من الأطعمة المصنعة، يعاني بعض الأشخاص المصابين بمرض القولون العصبي من أعراض أكثر بعد تناول الغلوتين، على الرغم من عدم إصابتهم بمرض الاضطرابات الهضمية.

اتباع نظاماً غذائياً خاصاً يسمى نظام الغذائي المخفض. FODMAP

قد تساعد التغييرات المختلفة الأشخاص المختلفين الذين يعانون من القولون العصبي،  قد تحتاج إلى تغيير ما تأكله لعدة أسابيع لترى ما إذا كانت الأعراض لديك تتحسن،  قد يوصي طبيبك أيضًا بالتحدث مع اختصاصي تغذية.

FODMAP 

هو نظام غذائي منخفض قد يوصي به طبيبك، لتقليل أو تجنب بعض الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات التي يصعب هضمها، تسمى هذه الكربوهيدرات فودماب.

النظام الغذائي هو إحدى طرق إدارة الأشخاص لأعراض القولون العصبي، نهج العلاج الشائع هو تجنب الأطعمة التي تسبب الأعراض، سيتم تحديد الأطعمة التي قد تتسبب لك بأعراض القولون العصبي ويتم بذلك تحاشيها.

 النظام الغذائي  الـ خاص بمتلازمة القولون العصبي، تم تطويره في أستراليا، و قد حقق نجاحًا كبيرًا في إدارة أعراض القولون العصبي.

“فودماب” هو نظام غذائي منخفض السكريات المخمرة والسكاريد والسكريات الأحادية، بالتالي هو اختصار ل السكريات المخمرة والسكاريد والسكريات الأحادية، يمكن أن يمثل هذا النظام حلا جذريا لمشكلات الجهاز الهضمي، وتحديدا ما يطلق عليها “القولون العصبي”.

إن “فودماب” هي سلسلة قصيرة من الكربوهيدرات، التي يتم امتصاصها بصعوبة في الأمعاء الدقيقة.

وعلى الرغم من أن “فودماب” يتواجد بصورة طبيعية في الطعام والنظام الغذائي البشري، إلا أنه تم اكتشاف وسائل لنظام غذائي منخفض الـ”فودماب” لتقليل الأعراض التي يعاني منها مرضى متلازمة القولون العصبي وغيرها من الاضطرابات المعدية المعوية الوظيفية.

يعتمد هذا النظام على تقسيم الطعام إلى أنواع ومعرفة الممنوع والمسموح من كل نوع، فهو يتجنب فكرة إلغاء نوع كامل من الطعام ويعتمد على تحديد المفيد والمضر لكِ من كل نوع من أنواع الطعام.

بالتالي يجب تناول كميات أقل من هذه الأطعمة وتشمل:

الأطعمة الواجب الإمتناع عنها

اللاكتوز

حليب أبقار، وأغلب مشتقات الحليب” زبادي، بودينج، كاسترد، آيس كريم، جبن قريش، جبنة ريكوتا وماسكاربوني”

الفركتوز

الفواكه لإحتوائها على سكر الفواكه، مثل التفاح والكمثرى والخوخ والكرز والمانجو والكمثرى والبطيخ والمشمش.

المحليات مثل العسل ورحيق الأغاف، وبهدف تقليل استهلاك السكريات.

المنتجات التي تحتوي على شراب الذرة عالي الفركتوز.

فروكتانز

وتشمل بعض أنواع الخضروات والحبوب نذكر منها:

الخضراوات مثل الخرشوف والهليون وملفوف بروكسل والبروكلي والشمندر والثوم والبصل القرنبيط والفطر والبازلاء.

الحبوب مثل القمح.

البقوليات

وهي من أشد العناصر المسببة لأعراض القولون العصبي ومنها:

الحمص والعدس والفول ومنتجات الصويا.

المُحليات ، مثل السوربيتول والمانيتول والإكسيليتول والمالتيتول والأيزومالت الموجودة في العلكة الخالية من السكر والنعناع وأدوية السعال وقطراته.

الأطعمة الواجب تناولها

تناول المزيد من هذه الأطعمة

منتجات الألبان : الحليب الخالي من اللاكتوز وحليب الأرز وحليب اللوز وحليب جوز الهند والزبادي الخالي من اللاكتوز، أجبان صلبة مثل جبنة فيتا وجبن بري.

الفاكهة : الموز والتوت والشمام والجريب فروت والكيوي والليمون والبرتقال والكريفون والفراولة.

الخضار : براعم الخيزران، براعم الفاصولياء، بوك تشوي، الجزر، الثوم المعمر، الخيار، الباذنجان ، الزنجبيل ، الخس ، الزيتون ، الجزر الأبيض ، البطاطس ، البصل الأخضر واللفت.

البروتين : لحم البقر ولحم الخنزير والدجاج والأسماك والبيض والتوفو

المكسرات / البذور  (بحد أقصى 10-15 لكل منهما): اللوز والمكاديميا والفول السوداني والصنوبر والجوز.

الحبوب : الشوفان ونخالة الشوفان ونخالة الأرز والمعكرونة الخالية من الغلوتين مثل الأرز والذرة والكينوا والأرز الأبيض ودقيق الذرة والكينوا.

الفكرة وراء النظام الغذائي منخفض الفودماب هو الحد فقط من الأطعمة المسببة للمشاكل في فئة – القولون العصبي، وليس جميعها.

 (بعد كل شيء، أغلب تلك الأطعم في النهاية لديها فوائد صحية) يمكنك تحمل بعض الأطعمة بشكل أفضل من غيرها، إذا الحمية تتركز على الأطعمة التي تسبب لك أعراض القولون العصبي بشكل خاص.

قابل أخصائي تغذية مسجل إذا كنت تفكر في هذا النظام الغذائي. من المهم التأكد من أن خطة الأكل الخاصة بك آمنة وصحية،  سيطلب منك حذف الفودماب من نظامك الغذائي، ثم تضيف الأغذية التي تحتوي على الكربوهيدرات تدريجيًا مرة واحدة في كل مرة وتراقب الأعراض، قد تكون مفكرة الطعام ومخطط الأعراض أدوات مفيدة، سيكون بمقدروك مراقبة نفسك واعتمادخطة الغذاء الأنسب لك.

تعتبر مشكلة القولون العصبي مشكلة مزعجة للعديد من الأشخاص، هنا سنقدم لكم مجموعة من المشروبات العشبية التي تساعد في علاج أعراضها وتخفيفها:

مشروبات عشبية لعلاج القولون العصبي

 فقد يؤدي( Irritable bowel syndrome -IBS) إذا كنت تعاني من مشكلة القولون العصبي شرب شاي الأعشاب لتخفيف النفخة والغازات والأعراض المزعجة المصاحبة للقولون العصبي، إن كوب من الشاي الساخن قد ينسيك أعراض القولن العصبي لبعض الوقت، ويجب أن تعلم أن هذا المشروب العشبي يعمل كالتالي:

فوائد شرب شاي الأعشاب للقولون

العديد من الفوائد قد يحملها لك شرب الأعشاب المنوعة ولكن بشكل عام توجد مجموعة مرتبطة منها بعلاج القولون، وهي:

يساعد شاي الأعشاب على الاسترخاء ويقلل من الضغوطات النفسية.

يساعد على استرخاء عضلات الأمعاء وعلاج التقلصات المعوية.

زيادة كمية السوائل المتناولة التي تعمل على تنظيم عمل الجهاز الهضمي.

كونها تشرب ساخنة تساهم في اراحة الجهاز الهضمي وتسهيل عملية الهضم.

1- شاي النعناع

يعتبر النعناع برائحته الزكية، أحد أشهر الأعشاب في علاج أعراض القولون، فهو يعمل على إراحة الجهاز الهضمي واسترخاء عضلاته وعلاج مشاكله المختلفة، من مغص ونفخة وغازات وتقلصات معوية.

بينت احدى الدراسات الدور الذي يلعبه النعناع في علاج أعراض القولون العصبي، حيث تبين أنه يساهم في استرخاء واراحة عضلات الأمعاء ويعتبر طارد للغازات، غالباً ما يستخدم عند الشعور بالتخمة أو ظهور أغراض القولون العصبي.

كيفية الاستخدام:

يمكنك غلي أوراق النعناع وشربها مباشرة، او نقعها لمدة بالمياه الفاترة ومن ثم شرب المنقوع، أو حتى اضافة زيت النعناع الى المياه الساخنة، كل تلك الطرق مفيدة في تحسين الحالة العامة لمريض القولون العصبي.

2- شاي اليانسون

غالباً ما تلجأ الأمهات لغلي اليانسون عندما يصاب الأطفال الرضع بحالة من البكاء والألم جراء إنتفاخ البطن بالغازات، فترضع الأم صغيرها مغلي اليانسون مما يهدئ من ألمه ويحمله على النوم العميق بعد التخلص من الغازات.

لطالما استخدم اليانسون لعلاج العديد من المشاكل الصحية وخاصة مشاكل الجهاز الهضمي والمعدة، فهو يمتلك خواص مهدئة.

في دراسة أجريت عام 2012  على حيوانات مخبرية تبين أن الزيت المستخلص من اليانسون يساعد على استرخاء العضلات، ويعالج الإمساك الذي قد يكون أحد الأعراض المصاحبة للقولون العصبي. كما وربطتها احدى الدراسات عند تناولها مع أعشاب أخرى بإعطاء تأثير ملين. وفي دراسة أجريت على 20 مشترك تبين أن له خواص مضادة للالتهاب.

وفي دراسة أجريت عام 2016 تبين أن الاشخاص الذين تناولوا كبسولات تحوي زيت اليانسون ساهمت في تخفيف وعلاج أعراض القولون، كما أنه نبات ذو رائحة عطرية محببة، وله عدة طرق في الإستخدام نذكر منها:

كيفية الإستخدام:

بامكانك غلي أو نقع ملعقة كبيرة من بذور اليانسون في الماء الفاتر، أو اضافة مسحوقها الى كوبين من المياه المغلية وشربها لتحصل على الفائدة.

3- شاي الشمر

يعتبر شاي الشمر علاج مستخدم في طرد الغازات، والتخلص من النفخة والتلبكات المعوية، وهو يعمل على استرخاء عضلات الأمعاء، وعلاج الإمساك.

في دراسة أجريت عام 2016 تبين أن خليط من زيت الشمر مع الكركم ساهم في علاج أعراض القولون العصبي بشكل إيجابي، وبعد ثلاثين يوم شعر المشتركون بان الأعراض قد اختفت وأصبحوا يشعرون بألم أقل في البطن وشعروا براحة أكثر بتحسن جودة حياتهم.

كما وبينت دراسة أخرى ان خلط الشمر مع بذور الكراوية والنعناع ساهم بشكل كبير في علاج أعراض القولون العصبي، وضمن وصفات معينة.

كيفية الاستخدام

استخدم ملعقتين كبيرتين من مسحوق بذور الشمر مع كوب كبير من المياه الساخنة واتركهما ليختلطوا جيداً لمدة عشر دقائق، أو من خلال استخدام اكياس الشمر.

4- شاي البابونج

في بداية فصل الربيع تنمو عشبة زهر البابونج في المروج والهضاب بكثرة ويقبل القريون على جمعها بكثرة وتخزينها فما فائدة هذه العشبة ذات الرائحة العطرة؟

يعتبر البابونج أحد الاعشاب المستخدمة في علاج العديد من الحالات الطبية.

في عام 2010 تم اجراء دراسة بينت نتائجها ان البابونج يمتلك خواص مضادة للالتهاب ذات مفعول قوي، وبانه يساهم في استرخاء عضلات الامعاء وعلاج التلبكات المعوية، وطرد الغازات.

كيفية الاستخدام:

في جميع الأوقات يمكنك صنع شاي البابونج، الأمر لا يتطلب منك أكثر من غلي كمية من الماء ثم

استخدام أكياس البابونج أو أوراقه الطازجة أو المجففة لصنع الشاي.

5- شاي الكركم

أحد أهم الأعشاب ذو الفوائد الجمة خصوصاً عند الإصابة بالقولون العصبي و أعراضه، وذلك لأن الكركم يشتهر بفوائده العلاجية المميزة خاصة في علاج المشاكل الهضمية.

في عام 2004 بينت احدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا كبسولات الكركم قلت لديهم اعراض القولون العصبي بشكل كبير، وتخلصوا من الام البطن وتلبكاته المعوية بعد تناولها لمدة 8 أسابيع.

كيفية الاستخدام:

بامكانك استخدام الكركم الطازج أو مسحوقه لصنع الشاي، ببساطة أغلي الماء وضع الأعشاب فيها، انتظر قليلاً ثم اشربه ساخناً.

هل من أعشاب أخرى؟

قد توجد بعض الاعشاب التي تدوي حولها الادعاءات بشأن علاج أعراض القولون، لكن لا تزال الأدلة حولها ضعيفة، أو لا توجد ادلة علمية حقيقة حول علاج أعراض القولون، ومن امثلته:

شاي الهندباء

عرق السوس

شاي الزنجبيل

شاي نبات القراص

الخزامى.

نصائح لمرضى القولون العصبي

 وهذه بعض الإستراتيجيات  للمساعدة في التعامل مع  القولون العصبي

1- تناول الأطعمة الغنية بالألياف، كالحبوب الكاملة والخضروات والمكسرات  والبذور والفاكهة، فالألياف تشعر الشخص بالشبع لمدة  أطول، كما أنها مفيدة للأمعاء.

2- تناول الدهون الجيدة، مثل دهون “أوميغا 3” الصحية الموجودة في السلمون  والسردين وبذور الكتان والأعشاب البحرية، ويمكن للأفراد أيضا تضمين منتجات الزيوت الصحية، مثل زيت الزيتون وزيت السمسم وزيت الجوز، مع  ضرورة تجنب جميع الدهون المهدرجة، مثل المارغرين والأطعمة والزيوت والمخبوزات المصنعة ما أمكن ذلك.

3- تناول الفواكه والخضروات مختلفة الألوان بما يتراوح بين 8 و10 حصص  يوميا، فالفيتامينات والمعادن والألياف والمغذيات ومضادات الأكسدة يمكن  أن تساعد في محاربة العديد من الأمراض.

4- تجنب الأطعمة المصنعة، فالوجبات السريعة والمشروبات الغازية  والعصائر السكرية تؤثر في التمثيل الغذائي للسكر والدهون، وتساهم السعرات الحرارية للسكر في الإصابة بالسمنة والسكري  وأمراض القلب.

5- الاسترخاء بانتظام، وذلك عبر ممارسة التأمل أو التنفس العميق أو اليوغا  يوميا، وقد يؤدي خفض مستويات التوتر إلى تخفيف أعراض متلازمة  القولون العصبي ومنعه من التهيج، إلى جانب العديد من الحالات الصحية  الأخرى التي تحدث عندما يكون الجسم في حالة إجهاد مستمر.

6- التركيز على النوم السليم، فالحرمان من النوم يمكن أن يؤدي إلى زيادة  الوزن والاكتئاب والتعب المزمن وتفاقم الألم وزيادة مخاطر الإصابة  بأمراض القلب والسكري ومشاكل أخرى، ويجب أن ينعم البالغون  بما بين 7 و8 ساعات من النوم.

7- ممارسة الرياضة يوميا، إذ يمكن أن تساعد التمارين اليومية  مثل المشي لمدة 30 دقيقة في منع مشاكل صحية لا حصر لها، وبإمكان المريض  تحدي نفسه بالتدريب المتقطع عالي الكثافة أو تدريبات القوة باستخدام  الأوزان أو أحزمة المقاومة، ويجب أن يحرص الشخص على إجراء التمرين لمدة  تتراوح بين 30 و40 دقيقة من 3 إلى 4 مرات في الأسبوع.

تناول بعض الأطعمة التي تعزز من كفاءة القولون مثل الألياف التي تساعد على تنظيف القولون بشكل مستمر لأنها تحفز حركة الأمعاء بشكل منتظم.

شرب الكثير من المياه طوال اليوم حوالي 3 لتر للرجال و 2 لتر للنساء.

شرب الأعشاب المهدئة للقولون.

تجنب تناول الأطعمة التي تهيج القولون.

تجنب تناول الأطعمة الدسمة قبل النوم مباشرة.

تنظيم الوجبات على مدار اليوم وتجنب تكدس الطعام في المعدة خلال وجبة واحدة.

تناول أطعمة غنية بالبكتيريا النافعة أو البروبيوتيك التي تعزز صحة الأمعاء.

تناول أنواع مختلفة من الطعام.

ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

هل هناك سلبيات لحمية القولون العصبي؟

لا توجد سلبيات عند وضع نظام غذائي لمرضى القولون العصبي، ولكن من المهم جداً زيادة كمية الألياف المتناولة تدريجياً لتجنب الإصابة بأية أعراض كالانتفاخ.

من الجيد الإنتباه لتلك النصائح التي قد تقيك مشاكل القولون العصبي إذا إلتزمت بما فيها، لأن تفاقم المرض قد يؤدي إلى نتائج لاتحمد عقباها.

الأسئلة الشائعة عن نظام غذائي لمرضى القولون العصبي 

هل يجب على جميع المرضى المصابين بالقولون العصبي الالتزام بنظام غذائي محدد؟

نعم، يجب الالتزام بنظام غذائي صحي، وتجنب ما يهيج القولون ويُحدث تقلصات، الحمية لاتقتصر على فئة دون الأخرى.

هل تناول الألياف يخفف أعراض القولون؟

إن تناول الالياف يخفف أعراض القولون العصبي؛ لأنها تؤدي لتخفيف الإمساك، لذلك يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على الالياف مثل: الفول السوداني، والفاكهة، والخضراوات، والشوفان، وتناول المنتجات التي تحتوي على الحبوب الكاملة.

ماذا يأكل مريض القولون العصبي في الصباح؟

الشوفان، فهو يساعد في تقليل هذه الأعراض.
تناول معلقة كبيرة من بذور الكتان بشكل يومي.
بعض الزيوت مثل زيت النعناع.
الابتعاد عن الأطعمة التي يصعب هضمها مثل: الكرنب، والبروكلي، والقرنبيط، والفاصولياء، والبصل، والفواكه المجففة.

ماهو افضل خبز لمرضى القولون؟

لكن من الجدير بالذكر أن الخبز الأسمر قد يساهم في تعزيز صحة القولون والجهاز الهضمي عند الأشخاص الذين ليس لديهم أي أسباب للإصابة بتهيج القولون نتيجة احتوائه على الكثير من الألياف التي تساهم في نمو بكتيريا الأمعاء الصحية.

المصادر:

niddk.nih.gov

aboutibs

يمكنك أيضاً الاطلاع على:

تحدي 6 أسابيع / عيد الأضحى 2023