78

من المؤكد عزيزتي الأم أنك تسعين دوماً لتقديم الأفضل لطفلكِ، ولكن هل تعلمين أن الوجبات المدرسية الصحية تلعب دوراً حاسماً في تأمين تغذية متوازنة للطفل وضمان نموه السليم وتطوره العقلي والجسدي؟

إن توفير وجبات مدرسية صحية لطفلكِ يمكن أن يكون الحل لمشكلة النظام الغذائي غير السليم، والذي يعاني منه الكثير من الأطفال، ففي هذا العصر المعتمد على الأطعمة الجاهزة والمعلبة أصبح تأمين غذاء صحي وسليم يشكل تحدياً يواجه العديد من الأمهات.

كما نعلم جميعاً أن الأطفال يملكون ذوقاً صعباً ويفضلون الأطعمة اللذيذة والمغرية، ولكن هل يمكن أن نجمع بين الصحة واللذة في وجباتهم المدرسية؟

نحن هنا لمساعدتكِ في تحقيق ذلك، فتابعي معنا هذا المقال كي تتعرفي على بعض الأفكار الإبداعية لوجبات مدرسية صحية لطفلكِ، والتي يمكنكِ إعدادها في المنزل، كما سنقدم لكِ الكثير من المعلومات والنصائح المتعلقة بها.

أهمية الوجبات المدرسية الصحية

أهمية الوجبات المدرسية الصحية
أهمية الوجبات المدرسية الصحية

تتمتع الوجبات المدرسية الصحية بأهمية كبيرة في حياة الأطفال، إذ تشكل نقطة حاسمة في تلبية احتياجاتهم الغذائية وتعزيز صحتهم العامة في العديد من النواحي.

سنذكر منها:

السمنة والوزن الزائد

تلعب الوجبات المدرسية الصحية دوراً حاسماً في مكافحة السمنة والوزن الزائد لدى طفلكِ، إذ توفر له مجموعة متوازنة من العناصر الغذائية الضرورية لنموه، مثل الفواكه والخضروات والبروتينات الصحية، كما تحتوي هذه الوجبات على الألياف والفيتامينات والمعادن التي تعزز الشعور بالشبع، وتلبي احتياجات الجسم دون زيادة السعرات الحرارية.

بالإضافة إلى ذلك، تساهم الوجبات المدرسية الصحية في تعزيز الوعي الغذائي لدى طفلكِ، ما يجعله يتجه نحو الغذاء الصحي في الحياة اليومية خارج أوقات المدرسة، والذي بدوره يجعله بمأمن عن الغذاء غير الصحي والمسبب للسمنة.

التركيز والانتباه

تعزز الوجبات الصحية من التركيز والانتباه لدى طفلكِ، إذ يحصل الجسم من خلالها على العناصر الغذائية الضرورية لدعم وظائف الدماغ والنشاط العقلي.

إليكِ سيدتي بعض الطرق التي يؤثر بها الغذاء الصحي على التركيز والانتباه:

  • توفير الطاقة لفترة طويلة من اليوم، وذلك بفضل الكربوهيدرات المعقدة الموجودة بالأطعمة الصحية.
  • توفير المعادن والفيتامينات والأحماض الدهنية مثل الأوميغا 3، والتي تعتبر ضرورية لدعم وظائف الدماغ وتحفيز التركيز والانتباه لدى الأطفال.
  • تقليل تناول السكريات المضافة والدهون المشبعة، والتي قد تؤثر سلباً على التركيز والانتباه، فالسكريات الزائدة قد تسبب تقلبات في مستويات السكر في الدم، ما يؤدي إلى تشتت الانتباه، في حين أن الدهون المشبعة عالية التركيز قد تؤثر على تدفق الدم إلى الدماغ وتقلل من وظائفه العصبية.

النمو والتطور الجسمي

يوفر تناول الوجبات المدرسية الصحية للأطفال البروتينات الضرورية من أجل بناء الأنسجة وعضلات الجسم، كما يوفر لهم المعادن والفيتامينات الأساسية للنمو، مثل الكالسيوم الذي يلعب دوراً هاماً في تكوين العظام والأسنان القوية، والحديد الذي يساهم في نقل الأوكسجين في الجسم وتعزيز النمو العقلي.

الجهاز المناعي 

تعد الوجبات المدرسية الصحية عاملاً مهماً في تعزيز وتقوية الجهاز المناعي عند الأطفال، وبالتالي تقلل من احتمالية الإصابة بالأمراض وتعزيز صحة الطفل بشكل عام.

إذ أشارت دراسة أجريت في جامعة “هارفارد” عام 2019 إلى أن الأطفال الذين يتناولون الوجبات المدرسية الصحية يكون لديهم احتمالية أقل للإصابة بالأمراض المعدية مثل نزلات البرد والأنفلونزا، وذلك نظراً لتقوية جهازهم المناعي.

المكونات الأساسية للوجبات المدرسية الصحية

لكي تقومي بإعداد وجبات مدرسية صحية لطفلكِ عليكِ معرفة الأطعمة التي يجب أن تتضمنها هذه الوجبات، إذ قد أوضحت منظمة الصحة العالمية والعديد من المراجع التغذوية أنواع الأطعمة التي يجب أن تتوفر بغذاء الأطفال أثناء المدرسة.

إليكِ قائمة بالمكونات الغذائية الرئيسية:

  • الخضروات والفواكه: يجب تضمين مجموعة متنوعة من الفواكه الطازجة والخضروات الملونة في الوجبات المدرسية للأطفال، مثل الجزر والبندورة والفاصولياء الخضراء والبرتقال والتفاح وغيرها، إذ تحتوي هذه الأغذية على الألياف والفيتامينات والمعادن الضرورية للأطفال.
  • الحبوب الكاملة: يفضل استخدام الحبوب الكاملة في الوجبات المدرسية بدلاً من الحبوب المصنعة، مثل الخبز الأسمر والأرز البني والشوفان، إذ تحتوي هذه الحبوب على المعادن والكربوهيدرات المعقدة التي توفر طاقة طويلة المدة للأطفال.
  •  البروتين: يجب تضمين مصادر جيدة من البروتين في وجبات الأطفال أثناء الدوام، مثل اللحوم الحمراء والدجاج والبيض والحمص، فالبروتين يعتبر ضروري لبناء العضلات والأنسجة، كما يساعد على الشعور بالشبع لفترة طويلة.
  •  منتجات الألبان: يمكن تضمين منتجات الألبان الصحية مثل الزبادي الطبيعي أو الحليب أو الجبنة في الوجبات المدرسية للأطفال، إذا تعتبر هذه المنتجات مصدراً جيداً للكالسيوم والفيتامينات والبروتين من أجل الجسم.
  • الدهون الصحية: يجب تضمين مصادر صحية للدهون في الوجبات المدرسية، مثل زيت الزيتون والأفوكادو والمكسرات، فهي تعتبر ضرورية لنمو الدماغ والجهاز العصبي وامتصاص بعض الفيتامينات الضرورية.
  • السوائل: يجب تشجيع الأطفال على شرب السوائل الصحية، مثل الماء والعصائر الطبيعية والحليب، والتي بدورها تحمي جسم الطفل من الجفاف وتبعده عن المشروبات الضارة.

أفكار الوجبات المدرسية الصحية 

أفكار الوجبات المدرسية الصحية 
أفكار الوجبات المدرسية الصحية 

بعد أن تعرفنا إلى المكونات الأساسية التي يجب أن تتضمنها الوجبات المدرسية الصحية للأطفال، سنقدم لكِ الآن مجموعة من الأفكار لإعداد وجبات صحية ومتكاملة:

وجبات دسمة ومشبعة

1. باستا الخضار

تعتبر الباستا بالخضار وجبة متوازنة وصحية، وذلك لأنها تحتوي على مكونات غذائية صحية تساهم في تعزيز الجهاز الهضمي، وتوليد الشعور بالشبع لفترة طويلة.

المكونات:

  • 200 غرام من الباستا.
  • ملح حسب الرغبة.
  • ماء.
  • زيت زيتون.
  • 2 حبة فليفلة مقطعة لشرائح رفيعة.
  • 1 حبة بصل متوسطة مقطعة إلى شرائح رفيعة.
  • 1 حبة جزر متوسطة مقطعة إلى شرائح رفيعة.
  • 1 حبة كوسا متوسطة مقطعة إلى شرائح رفيعة.
  • ملعقة صغيرة من الزعتر الجاف.
  • ملعقة صغيرة من البقدونس المجفف.

طريقة التحضير:

  1. قومي بغلي الماء في وعاء كبير، وأضيفي إليه الملح حسب الرغبة.
  2. أضيفي الباستا إلى الماء المغلية حتى درجة الاستواء.
  3. سخني قليلاً من زيت الزيتون في مقلاة كبيرة على نار متوسطة.
  4. أضيفي شرائح الفلفل والبصل إلى المقلاة وقلبيها حتى تصبح طرية.
  5. أضيفي شرائح الكوسا والجزر إليها وقلبيها حتى تنضج.
  6. ضعي الباستا المسلوقة على الخضار في المقلاة وقلبيها لمدة دقيقة أو دقيقتين.
  7. ضعي المزيد من زيت الزيتون، ثم أضيفي البقدونس والزعتر واخلطي المزيج بشكل جيد لتوزيع النكهات.

2. البطاطس المحشوة باللحم والجبن

تعد هذه الوجبة خياراً جيداً للأطفال الذين يبحثون عن وجبة دسمة ومشبعة، إذ تعتبر وجبة ذات قيمة غذائية عالية بفضل احتوائها على الكثير من البروتين إضافةً إلى الكربوهيدرات.

إن تحضير هذه الوجبة ليس بأمرٍ صعب، إلا أنها تحتاج إلى تحضير مسبق وتخزين في الثلاجة لوضعها لاحقاً في حافظة الطعام المدرسية للطفل.

المكونات:

  •  4 حبات بطاطس كبيرة.
  • 250 غرام من اللحم المفروم.
  • 1 حبة بصل متوسطة الحجم ومفرومة.
  • 2 فصوص ثوم مهروسة.
  • ½ كوب من الجبن المبشور.
  • ¼ كوب من الحليب.
  • ملح وفلفل حسب الرغبة.
  • زيت الزيتون.

طريقة التحضير:

  1. سخني الفرن إلى درجة حرارة 200 درجة مئوية.
  2. اغسلي البطاطس جيداً ثم قومي بإحداث ثقوب فيها.
  3. ضعي البطاطس في صينية الخبز في الفرن لمدة 45-60 دقيقة.
  4. سخني الزيت في مقلاة كبيرة على نار متوسطة ثم أضيفي البصل والثوم إليها وقلبيهما جيداً.
  5. أضيفي اللحم المفروم إلى المقلاة وحركي جيداً حتى يصبح لونه بنياً.
  6. أضيفي الملح والفلفل إلى اللحم وقلبيهما جيداً.
  7. قطعي البطاطس المخبوزة إلى نصفين طولياً ثم أزيلي قليلاً من لب البطاطس.
  8. اخلطي اللحم المفروم المطهو مع الجبن المبشور والحليب.
  9. املئي البطاطس بخليط اللحم والجبن.
  10. ضعي البطاطس المحشوة في صينية خبز وادخليها إلى الفرن لمدة 10 دقائق.
  11. انتظري حتى تبرد البطاطس ثم ضعيها بالثلاجة إلى حين الحاجة لها.

وجبات الساندويش

1. تورتيلا الخضار

هي واحدة من الوصفات المشهورة والمحبوبة لدى العديد من الأطفال، إذ تعتبر وجبة خفيفة وصحية تجمع بين النكهات اللذيذة والعناصر الغذائية الهامة.

المكونات:

  • 4 بيضات.
  • ¼ كوب من الحليب.
  • ½ ملعقة صغيرة من الملح.
  • ¼ ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود.
  • 1 كوب من الخضار المفرومة (الأنواع حسب الرغبة).
  • ½ كوب من الجبن المبروش (اختياري).
  • زيت الزيتون.

طريقة التحضير:

  1. اخفقي البيض مع الحليب والملح والفلفل الأسود في وعاء كبير حتى تمتزج المكونات.
  2. أضيفي الخضار المفرومة والجبنة المبروشة إلى الخليط، وقلبي بلطف.
  3. سخني المقلاة على نار متوسطة، ثم أضيفي القليل من زيت الزيتون.
  4. اسكبي مقدار ربع كوب من الخليط في المقلاة وافرشي الخليط حتى يغطي قاع المقلاة.
  5. قلّبي التورتيلا لطهو الجانب الآخر إلى أن يتماسك البيض وتكتسب لوناً ذهبياً.
  6. قطعي التورتيلا إلى أجزاء وقدميها لطفلكِ.

2. ساندويش الجبن المشوي

تعتبر ساندويشة الجبن المشوية من الوجبات سهلة التحضير والتي تستغرق وقتاً قليلاً لإعدادها، كما أنها تناسب الأطفال الذين يفضلون الوجبات البسيطة واللذيذة.

المكونات:

  • 2 شريحة خبز (يفضل استخدام خبز التورتيلا أو الخبز الأسمر).
  • 3 شرائح من الجبن ( أي نوع جبن يفضله طفلكِ).
  • زبدة طرية.

طريقة التحضير:

  1. ضعي المقلاة على نار متوسطة حتى تسخن.
  2. ادهني الوجه الخارجي من شريحتي الخبز بالزبدة.
  3. ضعي شرائح الجبنة على الوجه الداخلي، ثم قومي بإطباق شريحتي الخبز على بعضهما البعض.
  4. ضعي الساندويش في المقلاة وقومي بتقليبه حتى يصبح لونه ذهبي.
  5. قطعي الساندويش إلى أجزاء وقدميه لطفلكِ.

3. ساندويش الهمبرجر الصغير

يعتبر الهمبرجر الصغير خياراً مثالياً لوجبة لذيذة ومرحة للأطفال، إذ إنه يوفر لهم فرصة للاستمتاع بوجبة لذيذة ومشبعة، بالإضافة إلى تلبية احتياجاتهم الغذائية الأساسية.

المكونات:

  • قطعة لحم صغيرة.
  • رقائق خبز صغيرة.
  • ملح.
  • فلفل أسود.
  • شرائح الجبن.
  • صلصة المايونيز.
  • شرائح الخضار (حسب الرغبة).

طريقة التحضير:

  1.  جهزي لحم الهمبرجر على شكل أقراص صغيرة بعد إضافة الملح والفلفل لها.
  2. سخني المقلاة على نار متوسطة.
  3. اطهي اللحم في المقلاة حتى ينضج تماماً.
  4. حمصي رقائق الخبز في مقلاة أخرى أو في محمصة الخبز حتى يصبح لونها ذهبي.
  5. ضعي لحم الهمبرجر مع الجبن على رقائق الخبز المحمصة.
  6. أضيفي صلصة المايونيز وشرائح الخضار المفضلة لطفلكِ.
  7. غطي الساندويش برقائق خبز محمصة أخرى، ثم قدميها لطفلكِ.

وجبات التحلية

1. كيك التفاح الصحي

1- كيك التفاح الصحي - الوجبات المدرسية الصحية

يعتبر كيك التفاح من الوجبات التي يحبها جميع الأطفال، كما أنها واحدة من الوصفات الصحية نسبياً في حال استخدام المكونات الصحية بدلاً من تلك الضارة الشائع استخدامها.

المكونات:

  • 2 كوب من التفاح المقشر والمفروم إلى قطع صغيرة.
  • 2 كوب من الدقيق الكامل.
  • ½ كوب من العسل.
  • ½ كوب من الزبدة المذابة.
  • 2 بيضة.
  • 1 ملعقة صغيرة من القرفة.
  • ½ ملعقة صغيرة من الفانيليا.
  • ½ ملعقة صغيرة من الملح.
  • ½ ملعقة صغيرة من البيكينج باودر.
  • ½ كوب من الحليب.

طريقة التحضير:

  1. سخني الفرن إلى درجة 180 درجة مئوية، وجهزي قالب الكيك بدهنه بالزبدة لمنع الالتصاق.
  2. اخلطي العسل والزبدة المذابة في وعاء كبير حتى تتجانس المكونات.
  3. أضيفي البيض إلى الخليط السابق واخفقي المزيج جيداً.
  4. أضيفي الدقيق، القرفة، الفانيليا، الملح والبيكنج باودر إلى الخليط، واخلطيهم معاً حتى تتشكل عجينة متجانسة.
  5. اسكبي الحليب فوق الخليط تدريجياً واستمري بالخلط حتى تصبح العجينة ناعمة ومتجانسة.
  6. أضيفي قطع التفاح المقشرة والمفرومة إلى الخليط.
  7. ضعي الخليط في القالب المحضر مسبقاً، ثم ضعيهم في الفرن لمدة تتراوح بين 45-55 دقيقة.
  8. اسحبي قالب الكيك من الفرن واتركيه حتى يبرد، ثم قومي بتزيينه وتقديمه كوجبة خفيفة لطفلك أثناء الدوام.

2. الكعك الصحي

يمكنكِ تقديم الكعك الصحي لطفلكِ ليتناوله أثناء الدوام كوجبة مدرسية صحية، إذ يتميز هذا الكعك بأنه يحتوي على مكونات طبيعية وغذائية تلبي احتياجات طفلكِ الغذائية وتفضيلاته.

المكونات:

  • 1 و ½ كوب من الدقيق الكامل.
  • 1 ملعقة صغيرة من مسحوق الخبز.
  • ½ ملعقة صغيرة من البيكينج باودر.
  • ¼ ملعقة صغيرة من الملح.
  • 2 ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند أو زيت الزيتون.
  • ½ كوب من العسل.
  • 2 بيضة.
  • 1 ملعقة صغيرة من الفانيليا.
  • 1 و ½ كوب من التفاح المبشور.
  • ½ ملعقة من الزبيب ( اختياري).
  • ½ ملعقة صغيرة من القرفة.

طريقة التحضير:

  1. سخني الفرن إلى درجة 180 درجة مئوية، وجهزي قالب الخبز بدهنه بالزبدة لمنع الالتصاق.
  2. اخلطي الدقيق الكامل في وعاء كبير مع مسحوق الخبز البيكنج باودر والملح.
  3. اخفقي في وعاء آخر مزيج البيض والعسل والزيت والفانيليا حتى تتجانس المكونات.
  4. أضيفي خليط البيض إلى خليط الدقيق، وامزجيهما حتى يتجانسوا.
  5. أضيفي التفاح المبشور والزبيب والقرفة إلى المزيج واخلطيهما.
  6. ضعي المزيج في قالب الخبز المحضر مسبقاً، ثم ضعيه في الفرن لمدة تتراوح بين 30-35 دقيقة.
  7. اخرجي القالب من الفرن ودعيه حتى يبرد، ثم قطعيه وقدميه لطفلكِ.

وجبات مدرسية خفيفة وصحية

1. كرات الطاقة بالتمر والجوز

تعتبر كرات الطاقة بالتمر والجوز وجبة مثالية للأطفال في المدرسة، فهي تحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية، مثل الألياف والبروتين والدهون الصحية. كما أن التمر يعتبر مصدراً طبيعياً للسكريات التي تعطي طاقة مستدامة للجسم.

المكونات:

  • 1 كوب تمر مفروم.
  • ½ كوب جوز مفروم.
  • ½ كوب شوفان.
  • 2 ملعقة كبيرة زبدة الفول السوداني.
  • 1 ملعقة صغيرة فانيليا.

طريقة التحضير:

  1. امزجي جميع المكونات السابقة في وعاء كبير حتى تتجانس.
  2. حولي المزيج السابق بعد أن يتجانس إلى كرات صغيرة.
  3. غطسي الكرات بالشوفان أو الجوز المقطع حسب الرغبة.
  4. ضعي الكرات في الثلاجة لمدة ساعة على الأقل حتى تبرد وتتماسك.

2. الزبادي مع مربى الكرز

يعتبر الزبادي مع مربى الكرز مزيجاً لذيذاً ومنعشاً يمكن تناوله كوجبة خفيفة. إذ يحتوي الزبادي على الكالسيوم والبروتين اللذان يدعمان صحة العظام ويعززان الشعور بالشبع، بينما يوفر مربى الكرز فيتامين C ومضادات الأكسدة الضرورية من أجل الصحة العامة.

المكونات:

  • 2 كوب من الزبادي الطبيعي.
  • ½ كوب من مربى الكرز.
  • مكسرات محمصة أو شوفان.

طريقة التحضير:

  1. اخفقي الزبادي في وعاء كبير حتى يصبح متجانساً.
  2. ضعي ملعقة واحد أو اثنين من مربى الكرز فوق الزبادي.
  3. زيني الوجه ببعض المكسرات أو الشوفان.
  4. ضعي المزيج في الثلاجة حسب الرغبة حتى يبرد ويصبح منعشاً.

شروط الحفاظ على سلامة الوجبات المدرسية

شروط الحفاظ على سلامة الوجبات المدرسية الصحية
شروط الحفاظ على سلامة الوجبات المدرسية الصحية

عندما تقومين بإعداد الوجبات المدرسية الصحية، هناك بعض الشروط التي يجب عليكِ اتباعها للحفاظ على سلامة الوجبات وضمان صحتها.

إليكِ بعض الشروط الأساسية:

  1. النظافة الشخصية: يجب عليكِ الالتزام بمعايير النظافة الشخصية، مثل غسل اليدين جيداً بالماء والصابون قبل وأثناء تحضير الوجبات، كما يجب أن تكون ملابسكِ نظيفة وشعركِ مغطى.
  2. نظافة المطبخ: ينبغي أن يكون المطبخ نظيفاً ومرتباً، كما يجب أن يتم تنظيف المساحات والأدوات المستخدمة بانتظام.
  3. التخزين السليم: يجب تخزين المكونات الغذائية بطريقة صحيحة وآمنة لمنع تلوثها أو فسادها، إذ يجب الحفاظ على درجات حرارة مناسبة للأطعمة الطازجة وتجنب تعريضها للحرارة أو البرودة الشديدة.
  4. استخدام حافظات طعام مناسبة: يجب استخدام حافظات الطعام الخالية من المواد الضارة مثل البلاستيك غير الحاوي على مادة البيسفينول أ، والزجاج، والفولاذ غير القابل للصدأ. إضافة لضرورة التأكد من نظافة حافظات الطعام بشكل مستمر.
  5. تجنب إعادة تسخين الطعام: ينبغي عليكِ تجنب إعادة تسخين الوجبات المدرسية المعدة في المنزل عدة مرات، إذ يمكن أن يؤدي ذلك إلى تكاثر البكتيريا وتدهور حالة الوجبات.

الأطعمة الواجب تجنبها في الوجبات المدرسية

هناك بعض الأطعمة التي يفضل تجنبها في وجبات الأطفال المدرسية، وذلك لأسباب صحية وتغذوية، يذكر منها على سبيل المثال:

  1. المشروبات الغازية والعصائر الصناعية: تحتوي هذه المشروبات على كميات كبيرة من السكر المضاف، كما تفتقد هذه المشروبات إلى العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها الأطفال.
  2.  الوجبات السريعة والوجبات المعلبة: تحتوي هذه الوجبات على نسب عالية من الدهون المهدرجة والصوديوم والسكر المضاف، ولذلك ينصح بتجنبها أو تقليل استهلاكها.
  3. الحلويات المصنعة والمعجنات: تحتوي الحلويات المصنعة والمعجنات على السكر بكميات كبيرة جداً، إضافةً للكثير من الدهون غير الصحية، ولذلك كان من الأفضل تجنب تناولها والانتقال إلى الحلويات والمعجنات المصنعة في المنزل بمحتويات صحية.
  4. المواد الحافظة والملونات الصناعية: يفضل تجنب الأطعمة التي تحتوي على المواد الحافظة والملونات الصناعية، إذ يمكن أن تسبب ردود فعل تحسسية لدى بعض الأطفال.
  5. المكسرات: قد يكون لدى بعض الأطفال حساسية تجاه المكسرات، وبالتالي يفضل تجنب الأطعمة الحاوية على المكسرات قبل التأكد من سلامتها.

نصائح للتشجيع على الوجبات الصحية

نصائح للتشجيع على الوجبات المدرسية الصحية

يعاني الأطفال بشكل متزايد من تحديات تجنب تناول الوجبات الغذائية غير الصحية، وبينما يعتبر التنوع الغذائي وتجربة مختلف الأطعمة جزءاً مهماً من نمط حياة صحي فإن تناول الأطعمة غير الصحية بكميات كبيرة يمكن أن يؤثر سلباً على صحة الأطفال ونموهم.

لذا تأتي نصائح تشجيع الأطفال على الوجبات الغذائية الصحية وتعزيز وعيهم بأهمية التغذية الجيدة، يذكر منها:

  • توفير الأطعمة الصحية في المنزل: قومي بشراء وتوفير الفواكه والخضروات الطازجة في المنزل بشكل دائم، وقدميها كوجبات خفيفة أو كخيار ضمن الوجبات الرئيسية.
  • تعزيز المثالية الصحية: كونكِ مثالاً صحياً لطفلكِ يمكن أن يكون له تأثير كبير، من خلال تناولكِ الوجبات الصحية أمامه وتجنبكِ للأطعمة غير الصحية بشكل متكرر، دون أن تنسي الحديث معه عن أهمية الأطعمة الصحية للحفاظ على صحته.
  • المشاركة في تحضير الطعام: دعي طفلكِ يشارككِ في عملية تحضير الطعام، فقد يكونون أكثر رغبةً في تجربة الأطعمة الصحية إذا شعروا أنهم مشاركون في عملية إعدادها.
  • تعزيز البدائل الصحية: قد يكون من المفيد توفير بدائل صحية للوجبات غير الصحية. على سبيل المثال يمكنكِ تقديم البرجر المنزلي بدلاً من الوجبات السريعة، أو تقديم العصائر الطبيعية بدلاً من المشروبات الغازية.
  • تحويل تجربة الطعام إلى متعة: قومي بتحويل تجربة تناول الطعام إلى متعة، من خلال تقديم الطعام بطرق مبتكرة ومرحة، وقد يشجع ذلك طفلكِ على تجربة الأطعمة الصحية ولا سيما الوجبات المدرسية الصحية.
  • المشاركة في الأنشطة البدنية: قومي بتشجيع طفلكِ على ممارسة النشاط البدني بانتظام، فذلك يساعده على تعزيز صحته العامة ورغبته في تناول الأطعمة الصحية.

في الختام، نجد أن الاهتمام بتوفير الوجبات المدرسية الصحية أمر بالغ الأهمية، ومن خلال الاستفادة من النصائح والوصفات المقدمة في هذا المقال، يمكنكِ تحويل تجربة تحضير الوجبات المدرسية الصحية إلى مغامرة ممتعة ومبتكرة، ولا يجب أن تكتفي بإعداد هذه الوجبات بل عليكِ تعزيز الوعي الغذائي لدى طفلكِ أيضاً.

فلتكوني قدوةً لطفلكِ، وابدئي من اليوم في اتخاذ القرارات الصحية وتوفير الوجبات المدرسية الصحية لطفلكِ، ولتمنحيه أفضل بداية ممكنة لنجاحه وسعادته الصحية.

الأسئلة الشائعة حول الوجبات المدرسية الصحية

ما هي الفاكهة التي تقوي الذاكرة؟

يوجد العديد من أنواع الفاكهة التي تساعد على تقوية الذاكرة وتعزيزها ولكن من أشيعها الفراولة، الأفوكادو، العنب، الرمان والموز.

ما هو العصير الذي ينشط الجسم؟

يعتبر عصير الموز أفضل مشروب للحصول على الطاقة في الصباح، وذلك لاحتوائه على كمية جيدة من السكر والألياف التي تجعل الجسم يشعر بالشبع والطاقة بنفس الوقت.

كيف يمكن تحويل الحلويات التقليدية إلى حلويات صحية؟

يمكن الحصول على حلويات صحية من خلال استبدال المكونات الضارة بأخرى صحية، مثل استبدال السكر بالعسل أو التمر، واستبدال الدقيق بالحبوب الكاملة، كما يجب استبدال الزيوت الغير الصحية والمكونات المضافة بأخرى صحية.

هل يمكن تحضير وجبات مدرسية صحية مسبقاً وتجميدها؟

نعم، يمكن تحضير الوجبات المدرسية مسبقاً وتخزينها ضمن حافظات خاصة، ومن ثم تجميدها حتى الحاجة إليها.

المصادر:

NHS

Better Health